الجمعة، 27 نوفمبر، 2009

حزن سعادتى


حزن سعادتى

شيئا ما يحدث بداخلى يجعلنى دائمه القلق والالم


لا اشعر بالرضى عن نفسى مالى لا اشعر سوى بالندم؟


اشعر بانى كالكفيف يسير فى بلاد لايعرف طرقها


وان كنت فى الحقيقه اغمض عينى ولا اترك بصيص لها


لا ادرى سببا لقلقى وحزنى المتزايد ولكنى كثيره البكاء


هل من فرط السعاده بقلبى الولهان اخاف ان البى النداء؟

!

هل انا من هؤلاء اللاتى يخفن السعاده والحب؟

!

هل اخاف من ان تضيع فرصتى وان ضاعت كنت انا السبب؟


تنتابنى الهموم والاحزان حينما اكون فى فرحتى الغامره


لا ادرى ماذا افعل وانا احاول ان استمتع بلحظات سعادتى النادره


نور طريقى اصبح هو وان كنت انا سبب حزنى


اريد ان اطمئن قلبى ولكن ماذا عن عقلى؟


حزن سعادتى انى ادرى ان ما للهوى من حزن ولكنى من تصنع حزنها وسط سعادتها.....


‏ليست هناك تعليقات: